تكنولوجيا الصناعات الكيميائية

الأسمدة – نظرة عامة

الأسمدة

Fertilizers - an Overview

تأمين السلة الغذائية لمواطني الدول كان وما يزال التحدي الأكبر لحكوماتهم، وخاصة مع الازدياد المضطرد لأعداد السكان في العالم، حيث كان التعداد السكاني في عام 1990 ما يقارب الـ 5.28 مليار نسمة، تلاها ازدياد ضخم حتى بلغ عدد السكان حسب إحصائيات عام 2020 ما يقارب الـ 7.75 مليار نسمة، ومن المتوقع أيضًا أن نصل إلى 9.7 مليار نسمة بحلول عام 2050. هذا الازدياد الضخم أدى بالتأكيد إلى زيادة الطلب على الغذاء مما شكّل تحديًا للحكومات لتأمين الغذاء لمواطنيها وقاطني تلك البلدان.
تتوافر العناصر الغذائية الرئيسية التي يحتاجها النبات لينمو بشكل طبيعي في التربة، ومع استمرارية الزراعة فإن هذه العناصر تستهلك وبشكل سريع، مما يعني أن هناك حاجة لتوفير هذه العناصر الغذائية للتربة مجددًا حتى تستمر العملية الإنتاجية للمحاصيل الزراعية. قديمًا كان الاعتماد قائمًا بشكل كلي على الأسمدة الطبيعية لتوفير هذه العناصر الغذائية للتربة والتي تتكون من روث الحيوانات وبقايا النباتات، ومن ثم مؤخرًا أصبح الاعتماد على السماد الكيميائي في توفير هذه العناصر هو الأساس. تتحدّث هذه المقالة وبنظرة عامة عن الأسمدة الطبيعية والكيميائية وتخوض في تصنيفات السماد الكيميائي.

إقرأ أيضا:صناعة السماد الكيميائي NPK

السماد هو أي مادة سواءً كانت طبيعية (عضوية)، أو مادة مصنعة (كيميائية) تستخدم لرفد التربة بالعناصر الأساسية التي يحتاجها النبات لينمو. يقسّم السماد لنوعين:

النوع الأول هو السماد العضوي أو الطبيعي (Organic Fertilizer) وهو عبارة عن خليط من بقايا النباتات وروث الحيوانات، ويحتوي على تركيز منخفض من المواد الغذائية والعناصر الرئيسية التي يحتاجها النبات للنمو (Nutrient)، ومن الجدير بالذكر أن السماد الطبيعي يحتاج إلى وقت طويل حتى يتحلل إلى مواد معدنية وغذائية (Mineralize Process) تستفيد منها التربة والنباتات، ومن حسنات استخدام الأسمدة العضوية أنها تؤثر على خصائص التربة خاصة عند إضافتها بكميات كبيرة، حيث تعمل على إصلاح التربة، وتساعد على نمو ونشاط البكتيريا والكائنات الحية الدقيقة وبعض الحيوانات مما يؤدي إلى تهوية التربة وتحسين جودتها.

إقرأ أيضا:صناعة السماد الكيميائي NPK

أما النوع الثاني فهو السماد الصناعي أو الكيميائي (Synthetic Fertilizer) وهو عبارة عن مواد معدنية وغذائية بشكل نقي، تحتوي على تركيز عالٍ للعناصر الرئيسية التي يحتاجها النبات للنمو. لا تحتاج الأسمدة الكيميائية إلى وقت حتى تتحلل إلى مواد غذائية تستفيد منها التربة، ويتم امتصاصها بشكل سريع، ولا تؤثر في خصائص التربة الفيزيائية ولا تعمل على إصلاحها كما في السماد العضوي، إنما فقط تضيف لها العناصر المعدنية والغذائية المناسبة.

تصنف الأسمدة المصنعة أو الأسمدة الكيميائية إلى خمسة أصناف هي:

  1. الأسمدة النقية (Pure Fertilizers)، وهي الأسمدة التي تحتوي على عنصر غذائي رئيس واحد فقط. والعناصر الرئيسة ثلاثة عناصر: النيتروجين، والفسفور، والبوتاسيوم.
    – أمثلة على أسمدة تحوي عنصر النيتروجين (Nitrogen): أسمدة اليوريا (Urea Fertilizers)، وأسمدة كبريتات الأمونيوم (Ammonium Sulfate Fertilizers)، وأسمدة الأمونيا (Ammonia Fertilizers).
    – أمثلة على أسمدة تحوي عنصر الفسفور (Phosphorus): أسمدة السوبر فوسفات (Superphosphate Fertilizers) الأحادية والثلاثية، وأسمدة حمض الفسفوريك (Phosphoric Acid Fertilizers).
    – أمثلة على أسمدة تحوي عنصر البوتاسيوم (Potassium): أسمدة كلوريد البوتاسيوم (Potassium Chloride Fertilizers)، وأسمدة كبريتات البوتاسيوم (Potassium Sulfate Fertilizers).
  2. الأسمدة المركبة (Compound Fertilizers)، وهي الأسمدة التي تحوي اثنين أو ثلاثة من العناصر الغذائية الرئيسة، مثل: أسمدة فوسفات الأمونيوم (Ammonium Phosphate Fertilizers)، وأسمدة نترات البوتاسيوم (Potassium Nitrate Fertilizers) التي تحتوي على عنصري النيتروجين والفوسفور، وأسمدة فوسفات البوتاسيوم (Potassium Phosphate Fertilizers) التي تحتوي على عنصري الفوسفور والبوتاسيوم، وأسمدة NPK والتي تحتوي على العناصر الثلاث الرئيسة معًا.
  3. الأسمدة الخليطة (Mixed Fertilizers): هي أسمدة تحتوي على أكثر من عنصر غذائي ناتج عن خلط عدد من الأسمدة النقية أو المركبة بنسب محددة وثابتة. هذا الخلط يكون إما فيزيائياً وذلك بإضافة نسبة محددة من سماد النيتروجين مثلاً مع سماد الفسفور وسماد البوتاسيوم وخلطهم مع بعضهم داخل خلاط، أو أن حبيبات السماد نفسها تكون محتوية لنسب كيميائية محددة من هذه العناصر الثلاث أو بعضها.
  4. الأسمدة السائلة (Liquid Fertilizers):وهي نوع من الأسمدة المذابة بالماء، ويشترط فيها أن تكون ذائبة بشكل كامل في الماء و خالية من الشوائب. يتم استعمال هذا النوع من الأسمدة إما رشًا بشكل مباشر على الأوراق أو تضاف مع مياه الري فيما يسمى بالري المسمد (Fertigation).
  5. الأسمدة الحيوية (Bio Fertilizers): وهي الأسمدة المرتبطة باللقاحات الحيوية والمستخلصات النباتية أو بشكل آخر هي الأسمدة التي تعتمد في عملها على الأحياء المجهرية مثل بكتيريا الرايزوبيا (Rhizobia) وفطريات الجذور (Mycorrhiza).

تعرف على صناعة السماد الصناعي NPK في المقال التالي:
صناعة السماد الكيميائي NPK

إقرأ أيضا:صناعة السماد الكيميائي NPK
نقلاً عن محتوى محاضرة علمية للمهندس معتز مروان
إعداد: م. حمزة العمايرة
تدقييق لغوي: م. ماجدة الشريقي
السابق
صناعة السماد الكيميائي NPK
التالي
الوصف الوظيفي لمهندس مراقبة الجودة

اترك تعليقاً